fbpx
Arwa t

طفلي عصبي و عنيد ..ما الحل؟

كثيرا ما يتساءل الآباء والأمهات عن كيفية التعامل مع طفلهم “العنيد” و”العصبي”،    كثيرا ما يتساءل الآباء والأمهات عن كيفية التعامل مع طفلهم “العنيد” و”العصبي“،  قد نتوقع حينها أنهم يتحدثون عن مراهق أو عن طفل في السابعة،..  ولكن الحقيقة أن هذا السؤال عادة ما يأتي من آباء وأمهات لأطفال لم يتخطوا الثالثة بعد.  وهذا أمر طبيعي جدا. فالمراهق أو طفل السابعة قد يمتلكون كلمات للتعبير عن غضبهم أو استيائهم، أما أطفال ما دون الثالثة فلا يمتلكون هذه الكلمات. هم فقط يفعلون ما يرونه وما يجيدونه. يفعلون ما يجيدونه وهو البكاء، الذي يعد لغة التواصل الخاصة بهم منذ وقت ولادتهم. كما أنهم يفعلون ما يرونه من ردود أفعال الكبار وقت الغضب، أو من طريقة تعاملهم معهم وقت غضب الصغار. فهذه هي الطريقة التي يتعلم الصغار من خلالها، أن يراقبوك طوال الوقت. إذا ماذا نفعل مع هذا الصغير “العصبي” و”العنيد؟ الإجابة عن هذا السؤال تتلخص في ثلاث نقاط، وهي:...