fbpx

كيف نجعل أطفالنا أكثر حرصًا على الوقاية ؟

في هذه الأيام خاصة مع انتشار فيروس الكورونا وانتشار حملات كبيرة توعي بأهمية الالتزام بإجراءات السلامة يحتار بعض الأهل في كيفية جعل أطفالهم أكثر التزامًا بها ويشكو البعض منهم أنهم وحين يخرجون من البيت يقومون بمراقبة أطفالهم وتذكيرهم بتعقيم يديهم أكثر من مرة خلال النهار ، في المقال التالي سننوه على بعض الأمور التي ستساعد الأهل على جعل أطفالهم أكثر حرصًا على الالتزام بإجراءات السلامة

أولًا : التوعية والفهم

حين يعرف الأطفال لماذا عليهم أن يعقموا أيديهم باستمرار ، ولماذا عليهم تجنب التجمعات أو وضع أيديهم على أجزاء المرافق العامة سيصبح أسهل بالنسبة لهم أن يلتزموا بما نطلب منهم لأن فهمه لسبب الوقاية يساعدهم على الالتزام بها ، فمثلًا : نستطيع أن نشرح لهم كيف تنتقل الجراثيم وكيف يزيلها المعقم

ثانيًا : الالتزام المستمر

قد ينشغل بعض الاهل بأحداث اليوم وينسى الالتزام بفكرة الوقاية ، حرصنا الدائم على الالتزام بإجراءات الوقاية سيساعد الطفل على الالتزام بها فمثلًا : نحن في عجلة من أمرنا للذهاب إلى مكان محدد ، نخبر أطفالنا على الرغم من أننا كذلك سنأخذ دقيقتين لتعقيم أيدينا . أو لا نقصد التجمعات مهما كان الحدث مهمًا أو ممتعًا بالنسبة لنا ونخبر الطفل أن من إجراءات الوقاية أن نتجنب التجمعات ومن الممكن أن نقدم أنشطة بديلة لنقوم بها مع الطفل في البيت

ثالثًا: الاشراك

ككل الأشياء التي من الممكن أن تنمي من إحساسه بالمسؤولية من الممكن أن نعطي الطفل دور في تعقيم البيت أو تنبيه الأقرباء وتوعيتهم من الذي قد يحدث إذا لم يلتزموا بإجراءات الوقاية والسلامة ، من الممكن مثلًا أن نطلب منه أن يذكرنا هو بتعقيم أيدينا حين نخرج أو أن نجعله المسؤول عن وضع المعقم لأفراد الأسرة ، هذا  النوع من الدور سيجعله أكثر حرصًا والتزاما

نتمنى لكم السلامة أنتم وأطفالكم