fbpx

كيف أجعل حواري مع طفلي ممتعًا بالنسبة له ؟

يعتبر الأهل جذب انتباه أطفالهم أثناء حديثهم معهم واحدة من التحديات التي يمرون بها بشكل يومي مما يجعل أحيانًا بعض الأهل يستسلمون من محاولة فتح حوار مع أطفالهم ويكتفون بمبادرات أطفالهم إذا رغبوا بإخبارهم شيئًا ، من خلال المقال التالي سنقترح لكم مجموعة من الاقتراحات التي إذا أتبعتموها من الممكن أن تجعل حواركم مع أطفالكم أكثر متعة بالنسبة لهم

أولًا: أن نستمع جيدًا لما يقوله الطفل

واحدة من أهم الأسباب التي تجعل الطفل في العادة يفقد اهتمامه اتجاه حديثه مع والديه حين يشعر أنهما لا يسمعانه أو لا يحاولان فهم مقصده تمامًا ،  من المناسب أن نقوم بإعادة فهمنا لما قاله مثلًا : تقصد أنك كنت تشعر بالخوف من الفكرة لكن مع ذلك ترغب بالتجربة؟

هذا النوع من الأسئلة يؤكد للطفل أننا نفهمه أو على الأقل نحاول ذلك ويساعده ليوضح الفكرة التي يتحدث عنها

ثانيًا : أن نتحدث عن شيء يحبه الطفل

حين نتحدث عن الأشياء التي يحبها الطفل تلقائيًا سيجذب انتباهه الحديث ، من الممكن أن نوظف أي شيء سبق أن أخبرنا به أو أحد الشخصيات التي يحبها أو غيرها من الطرق مثلًا : أتذكر حين كنا نشاهد التلفاز معًا وقامت بالذهاب إلى المرشدة ؟

ثالثًا : أن نستخدم الكلمات التي يستخدمها الطفل بالعادة

من الأشياء التي ستساعد الطفل أن يشعر بأننا نفهمه بشكل جيد حين نستخدم الكلمات التي يستخدمها هو بالعادة ، مثلًا طفلي يستخدم كلمة لطيف حين يرغب بوصف شعور جيد شعر به ، نستخدم ذات المفردة حين نخبره عن شعور جيد

رابعًا: أن نستخدم مواقف وقصص سبق وأخبرنا بها

خلال حوارنا مع الطفل من المهم أن نستخدم قصص ومواقف سبق وأخبرنا بها الطفل ، سيشعر الطفل بأن الحديث أقرب لذاكرته ، لمشاعره وسيساعده ذلك على التفاعل مع الحوار بشكل أكبر

خامسًا : أن لا يكون الحوار عشوائيًا

يعني أن يكون هناك بداية واضحة ونهاية واضحة للحوار حتى نحصل على فائدة من الحوار أو نتيجة وخلال الوقت الذي نتحدث به  مع الطفل من المهم أن لا نقفز من موضوع إلى أخر أو نتحدث بنبرات متفاوتة ويفضل أن لا نستخدم صيغة الأمر خلال الحوار مع الطفل

وتذكروا دائمًا أننا يجب أن نكون متقبلين ونحتوي أي فكرة يقولها الطفل حتى نعزز إحساسه بالثقة والراحة في حديثه معنا