fbpx

اللعب أم النشاط ؟

يحتار الكثير
من الأهل بأفضل الخيارات التي من الممكن أن يقوموا بها مع أطفالهم في أوقات فراغهم
وتكون الحيرة عادة بين هل من الأفضل أن نقوم معهم بأنشطة تعليمية لتكون الفائدة
أكبر أم نلعب معهم أي لعبة يرغبون بها أم الأفضل أن نتركهم يلعبوا وحدهم ؟

في البداية علينا أن نعرف ما هو النشاط وما هو اللعب وما الفرق بينهما ؟

كلاهما فعل أو ممارسة نقوم به مع الطفل حتى نحقق هدف معين من خلال أدوات مختلفة تخدم الهدف يتفاعل الطفل معها بشكل مباشر أو غير مباشر

الفرق بينهما أن الأنشطة عادة ما تكون أهدافها أكثر تفصيلية فالهدف الأساسي منها تعلم الطفل مثلًا

يكون الهدف من نشاط تصنيف الطفل لأشكال حبوب المعكرونة المختلفة : تنمية قدرة الطفل على التمييز والانتباه

من خلال النشاط هناك نتيجة محددة علينا أن نصل إليها وهي أن يميز الطفل أشكال المعكرونة المختلفة ويصنفها  

أما في
اللعب فإن الهدف الأول هو متعة الطفل وتفاعله دون التأكيد على أهمية وجود مخرج
واضح ، مثلًا :
لعب الطفل بالرمل ، من خلاله تتمرن عضلات الطفل الدقيقة وتتفاعل حواسه
المختلفة مع الرمل ، من الممكن أن يقوم بتشكيل أشكال مختلفة من مخيلته

ماذا يستفيد الطفل حين يقوم بنشاط أو يلعب لعبة ؟

في الجانب
الجسدي :
تساعد الحركة المستمرة في مساحات مختلفة والتفاعل مع مواد مختلفة من جعل
الطفل أكثر قدرة على الوعي المكاني ، تنمية عضلاته وقدرته على التحكم بجسده بشكل أكبر

الجانب الادراكي
:
تساعد الطفل في إتقان تنفيذ المهام والتفاعل معها ، كما تنمي قدرته على
ابتكار الحلول للمشكلات والتحديات التي تواجهه

الجانب العاطفي
زيادة قدرة الطفل على فهم والتعبير عن مشاعره كما تعمل على رفع ثقة الطفل بنفسه وقدرته على التعبير عنها

مهارات
التواصل :
رفع قدرة الطفل في التواصل الفعال من خلال مشاركة الطفل لأفكاره الخاصة والاستماع
لأفكار الأخرين وتقبلها ، وزيادة قدرته على فهم أفكار الأخر ومناقشته بها

الابتكار : ترفع من قدرة الطفل على ابتكار أفكار جديدة والتعبير عنها بطريقة صحيحة كما
تساعده على اكتساب مهارات تشكيل أفكاره بواقعية لتناسب تجارب الأخرين والمحيط

من نختار ؟

لا نحتاج أن نختار بين اللعب والنشاط لأن كلاهما مهمين في حياة الطفل وكل واحد منهما يشكل دور لا يمكن الاستغناء وما علينا حقًا ان نقوم به هو تنظيم وقت طفلنا ليحظى بوقت لعب حر خاص به  ووقت للعب المخطط معنا ووقت خاص بالأنشطة التعليمية

” اللعب والتعلم كجناحي الفراشة لا فائدة لواحد بدون الأخر “

كارلا رينادي